الرئيسية » الرجل » كيف تنمي موهبتك لكي تكون مثمرة في المستقبل ؟

كيف تنمي موهبتك لكي تكون مثمرة في المستقبل ؟


كيف تنمي موهبتك لكي تكون مثمرة في المستقبل ؟
هل أنت شاعر \  رسام  \ كاتب ؟ هل ترى في نفسك موهبة ما, ولا تعرف كيف تنميها ؟
كل شخص منا له موهبتة الخاصه به والتي تختلف عن غيره , هناك البعض يعتقد أن الموهبة وحدها تكفي , والحقيقة غير ذلك تماما , فهناك ماهو أكثر أهمية من الموهبة ذاتها وهو : القدرة على تنمية هذه الموهبة وأدارتها بشكل جيد لضمان بقائها. ووسائل النجاح لو كنت شخصا مبدعا, وكيف تتميز عن غيرك في مجالك الموهوب فيه .

1- الموهبة : 

 لايوجد تعريف بعينه  للموهبة , ولكن بعض الأساتذة كان تعريفهم للموهبة علي انها هبة من الله , وعلي صاحبها ان يبذل الجهد في الدراسة .. كلا حسب مجاله , وصقلها والتمرين عليها , حتي يستحسنها أي متذوق لهذا الفن .ويجب أن نعرف ان الموهبة قد تنمو وتظهر الي الضوء ويعلو نجم صاحبها , وقد تظل مجهولة لايعلم عن صاحبها أحد .

 2-اكتشاف الهواية  :

فاكتشاف الموهبة هي الخطوة الأولي نحو صعود الموهبة. وتنميتها في وقت مبكر من العمر يعتبر شيئا هاما, حيث يساعد على اكتمال  الإحساس بالذات, والكيان الشخصي .

 فلا يمكنك أن تفتح متجرا لبيع الزهور دون أن يكون لديك زهور, فالموهبة مثلها كأي شيء في الحياة يمكن تنميتها وجعلها أفضل فهي تعد رأس المال الذي ستستثمره في مشروع حياتك ، فعليك اولا أن تنمي رأس المال حتي تتمكن مواصلة المشروع بكل نجاح واستمرار.

كيف تنمي موهبتك ؟

-الألمام بالجديد في محيط موهبتك : 

 لن تستطيع أن تخرج إبداعا مالم تكن ملما بكل ماهو جديد  في مجال موهبتك وهذا لايتوفر الا عن طريق ( القراءة والأطلاع \ الأختلاط بمن هم في نفس موهبتك \ السفر \ مشاهدة التلفاز\ متابعة نجوم هذا المجال وملاحظة أساليبهم ) فهناك الكثير من الفنانون والمبدعون طفي بريقهم وتضائلت موهبتهم في وقت قصير من ظهورها لانهم  أعطوا كل ما عندهم ولم يحاولوا من تطوير وتنمية موهبتهم ولم يصبح عندهم المزيد ليقدموه في المستقبل فنبع الأبداع لديهم يتعرض للجفاف أذا مازود بالمعرفة والتعلم وحينها ستصاب بالأمراض الأبداعية الا وهي السطحية والتكرار والركود والتعرض للفشل .

– أختيار الوقت المناسب لكي تكون مبدعا :

كي تنمي موهبتك عليك أن تعرف الحالة الذهنية التي تجعلك مبدعا, والتي تمر بها عدة مراحل ذهنية لموهبتك (مرحلة الهواية – مرحلة  الظهور – مرحلة الأحتراف ) إن ميولك أو موهبتك هي التي تدفع بك نحو أمر معين دون سواه ففي البداية أنت تمارس موهبتك في أثناء الفراغ كنوع من اللعب لأنك تحبها وهي تعد أكثر مرحلة  حبا وأبداعا , ثم تأتي مرحلة ظهور الموهبة وعرضها علي المقربين اليك ثم علي الناس والتي  يبدأ نجمك في الأرتفاع  وتشعر ببصيص من الأمل يسري في وجدانك , ثم تصل في النهاية الي مرحلة الأحتراف للأتخاذها مهنة تجني منها ثمرة تعبك وهنا يتحول الأبداع الي مهنة لكسب المال وهي مرحلة مدمرة لصاحبها أذا ما تحول الي ذلك فحينها يشعر بأنه مجبرا لاهاويا ,ويشعر بثقل الوقت ولكن العكس صحيح أذا ظل يشعر بأن موهبته التي يمارسها هي التي تسري عنه فسيظل ناجحا رغم المعوقات التي تقابله , فالأبداع ليس مهنة لكي نقتات منه , بل هو موهبة وهواية نستمتع بها أولا ثم نجني ثماره لاحقا دون قيد أو شرط  .

-أخذ رأي أصحاب الخبرة في مجالك :

لا يمكن الحكم على أنفسنا بأننا أصحاب موهبة ما , نحن نرى أننا الأفضل وتصديق ذلك دون أستشارة من شبقونا لذا المجال أو أخذ رأي من هم أصحاب خبرة وناجحون ومستمرون ,وننجذب نحو من يمتدحوننا طوال الوقت لارضاء غرورنا, إلا أننا قد نكون كمن وقف علي أطراف هاوية وينتظر من يزج به .ولكن لو وضعنا رأي أصحاب الخبرة أمام نصب أعيننا و طورنا من أسلوبنا واكتساب المزيد التعلم في مجال موهبتنا حينها فقط سنعبر طريق المستقبل بنجاح , ونستعن بالآخرين المخلصين في تقيم أنفسنا ,فحسن من أسلوبك , راقب ردود الأفعال تجاه الآخرين , واعمل لرأيهم ألف حساب, واستشر من تعتقد أنك  تثق بخبرتهم لكي تصل في يوم من الايام لمكانتهم .

– أبتعد عن الحاقدين وأصحاب الأراء الهدامة :
لو كنت تمتلك موهبة حقا فستجد بعض الحاقدين يطاردونك ويحطمون من قدراتك , أو من لهم موهبة مماثلة لك ولايتمنون أن تسبقهم , فيقدمون لك النصيحة الخاطئة او النقد الهدام , فأعلم جيدا ان عدوك هو من نفس كارك ,فيعمل دائما علي تدمير موهبتك ..  فأحرص أن تتخذ هذا الهجوم سلما لكي تصعد عليه سلم النجاح بالجهد والعمل .

– تخلص من أفكارك الأبداعية القديمة :

عليك أن تفرغ عقلك من الأفكار الإبداعية القديمة التي تشغله أول بأول عن طريق اعطاء المشورة أو النصيحة لمن يلجأ اليك , فأن قدمتها لهم معني ذلك فأنك قد أصبحت خبيرا بها وتكون علي استعداد ان تتلقي غيرها وكي تفرغ لذهنك مساحة  للمزيد من الأفكار الجديدة, فلو لم تخرج الفكرة من عقلك، فستظل مانعة أي فكرة أخرى من الظهور ,أفضل وسيلة للتعلم هي أن تعلم غيرك ماتعلمته .

أوجد منطقة جديدة تطرقها أنت وحدك :

الإبداع هو أن تجد لنفسك شيئا جديدا لم يتطرق إليه أحد … عليك بأختيار فكرة حديثة غير مكررة ,فكر في أن تكون مختلفا لاتشبه غيرك و مكررا وأوجد لنفسك منطقة لا منافس لك فيها. إيجاد الأفكار الإبداعية ليس من السهل تحقيقه, أبحث عن الموضوع الذي من المستحيل أن تفكر فيه , فكر في الاتجاه المعاكس تماما لتفكيرك المعتاد  ستجد أنك وجدت فكرة جديدة لم يتطرق اليها احد من قبل او قليلون تستطيع بمجهودك ان تكون منافسا لهم .

– تزود بالتعلم قدر الأمكان :

التعليم يوسع لك نطاق معرفتك ويكسبك الخبرة الكافية لنمو موهبتك عن طريق الكتب المعاصرة , او التعلم علي يد أحد المتخصصين في مجالك الذي تهواه , أو الألتحاق بأحد المؤسسات التعليمية لأخذ دورات , أو التقرب من نماذج ناجحة في مجالك لتستفيد منهم .

التدريب ينمي الموهبة :

الأهتمام بالتدريب والعمل علي كيفية إجادة تنفيذ موهبتك وإخراجها بشكل لائق إلى الحياة  سواء في المجال العلمي أو الفني, أو الاجتماعي ,بالطريقة الصحيحة وتبعا للمبادئ الأساسية له , ومعرفة تفادي الخطأ في التنفيذ, و كيفية الأداء الناجح , وكلما تكرر العمل علي النحو السليم أصبح من السهل أداؤه وتنمية وأجادة قدرتك علي الأبداع والنمو لكي تشعر بالرضا وتحقق الثقة بنفسك وتفيد من يطلب منك المشورة في المستقبل حينها فقط ستكون صاحب خبرة وتستطيع العطاء .


عن محمد سامح

شاهد أيضاً

كيف تتخلص من التسويف والمماطلة ؟

كيف تتخلص من التسويف والمماطلة ؟

كيف تتخلص من التسويف والمماطلة ؟ 8 خطوات للقضاء علي التسويف من حياتك !!! فعلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *