أخبار عاجلة


الرئيسية » الرجل » كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص وتغيير حياتك للأفضل ؟

كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص وتغيير حياتك للأفضل ؟


كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص وتغيير حياتك للأفضل؟

أن يحصل الشخص على كل ما يتمناه فهذا من المستحيلات , ولكن يمكنه البحث عن البدائل , بدلاً من الأستسلام والحزن.. فالحياة ليست مثالية كما يعتقد البعض , فلا يمكن أن تكون خالية من النقص والمشكلات .. والتركيز على ماهو مفقود في حياتك لهو  أمر خطير للغاية , فقد يسلب منك مشاعر الرضا والسعادة والإمتنان , ليستبدل بها مشاعر سلبية كـ الغيرة والحسد والندم والنقمة وغيرها , وهذا ما يسمى بمتلازمة التفكير بالنواقص او (المربع المفقود) .. فما المقصود بمصطلح التفكير بالنواقص؟ , وكيف يمكنك التغلب علي هذا التفكير , وكيف تحمي نفسك منه؟

كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص وتغيير حياتك للأفضل؟
كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص وتغيير حياتك للأفضل؟

متلازمة التحديق في النواقص

متلازمة التفكير بالنواقص (Imperfect thinking syndrome)

ولقد أوجد العالم الأميركي ومؤسس جامعة براغر والمحلل السياسي (دنيس براغر) , مايسمي بـ (مصطلح المربع المفقود) وتقوم المتلازمة على أن الناس يركزون أنظارهم دائماً علي مكان النواقص في حياتهم والتفكير الدائم في ذلك .. ويري براغر ان التركيز على كل النواقص الموجودة في حياتنا , يسلبنا السعادة ومتعة اللحظة.

فالأشخاص بطبعهم غالباً ما يميلون نحو التركيز على كل مفقود , غير ان الأفضل لهم التركيز على ما هو موجود .. والتحلي بالقناعة التي تدفع الأشخاص بالشعور بالسعادة الذاتية لكل إنجاز يقومون به .

 

تعرف علي :

كيف تقنع الآخرين بوجهة نظرك ؟

كيف تستفيد من أخطائك وتبدأ من جديد؟

كيفية رفع التحصيل الدراسي للطلاب؟

كيف تعزز ثقتك بنفسك بخطوات سهلة وبسيطة؟

 

ولتجاوز مثل هذا التفكير الذي يتقوقع داخله الأنسان هناك بعض المقترحات طرحها العالم دنيس براغر في كتابه :

محاولة مليء النواقص : مثلاً , إذا كنت ترى أن امتلاك منزل ضروري لكي تشعر بالسعادة , فيمكنك ادخار المال وتحقيق أمنيتك حتي ولو بعد فترة من الزمن , أو يمكنك الشراء من خلال الحصول على قرض بنكي .

استبدال النواقص : قد لا يحصل الشخص على كل ما يتمناه  , لكنه يستطيع إيجاد الحلول والبدائل التي تعوضه عن الشعور بالحسرة والحزن ومن ثم الإستسلام .

حماية النفس : من المهم حماية النفس من اي شعور سلبي فتاك نحو ما ينقصك , فكن راضياً بما لديك من نعم أخري , لأن الطمع سيؤدي الي شعورك المستمر بالحرمان والنقص بدلاً من القناعة والرضا.

لاتوجد حياة مثالية علي الإطلاق : الفرق بين الشخص السعيد والشخص التعيس , هو أن السعيد يحمد الله على مالديه من النعم بدلاً من التفكير والحزن على ما ينقصه .

ويمكنك دائمًا تغيير حياتك للأفضل , إذ تستطيع في أي لحظة اتخاذ القرار بأن تركز على الأشياء الموجودة الأخرى حولك , بدلاً من التحديق المستمر في ماهو ناقص .

 

كيف تتخلص من متلازمة التفكير بالنواقص؟

فعلي سبيل المثال : في الحياة الزوجية والعلاقة بين الزوجين , نجد ان كل طرف يقوم بالتركيز على سلبيات الطرف الأخر أو النظر الي الأمور المفقودة عند الطرف الآخر , دون النظر الي الإيجابيات حيث يتناسى أو لا يتنبه إلي المزايا أساساً ..

وكذلك نفس الشيء بالنسبة للإنسان وعلاقته مع نفسه , سواء كانت ظروف معيشيه أو مادية أو النظر الي شكله , فإن كان نحيفاً يريد ان يكون ممتلئاً , ومن كان سميناً يريد ان يكون نحيفاً وهكذا لو كان طويلاً أو قصيراً .. فهو يركز نظره نحو العيب , ولا يرى في نفسه أي مميزات أو انه يمتلك إيجابيات اخري , لأن غالبية الناس لا يشعرون بالرضا ومالديهم من صفات يرغب فيها من حرم منها , ودائما لديهم شعور بالرغبة في التغلب على هذه المتلازمة ..

ولكي تتخلص من متلازمة التفكير في النواقص , يمكنك إتخاذ هذه الخطوات :

 – التخلص من الشعور بالنقمة والجشع .

 – العمل علي تحسين ظروف الحياة.

 – البعد عن السلبية بالرضا والشعور بالإيجابية.

 – التفكير ببدائل أفضل لك , والبعد عن مقارنة نفسك بالآخرين.

 – الشعور بالأمتنان الدائم لله عز وجل والشكر له.

 – القناعة تدفع صاحبها للشعور بالسعادة والرضا عن كل عمل تقوم به.

 

تعرف علي :

كيف تغيير من حياتك ؟

كيف تنمي مهارات الأتصال لديك ؟

كيف يمكن علاج القلق؟ – بعدة طرق

كيف تكون نظرتك للأشياء سليمة؟

كيف تزيد من التمثيل الغذائي (الميتابوليزم) في جسمك ؟

 

 * إخصائية علم النفس التربوي (إيرينا سلامة) تقول بأن أساس السعادة هو التمتع بالحياة وتقبلها بنواقصها ..

حيث ان متلازمة التفكير بالنواقص (المربع المفقود) تمثل عائق أمام الشعور بالسعادة او تحقيقها , لأنه دائما سيشعر ان هناك شيء ناقص في حياته , ولا يمكن للشخص غير الشاعر بالنقص أن يكون سعيدا ..

ويميل البعض إلى الإعتقاد بأن عدم الشعور بالسعادة هو ما يجعلهم يشكون , والأصح في التعبير إن الشخص الدائم الشكوى هو الذي لايري السعادة بعينيه .. فحتي يسعد الإنسان ويرتقي بحياته , يحتاج إلى الرضا أولاً والسعي نحو تحقيق السعادة وايجاد الحلول والسعي لكي يكتمل ما نشعر بنقصانه, بدلاً من أن يبقى متقوقع في فراغ النواقص .. او نسيانه وعدم التركيز فيه , وتذكر الجوانب المضيئة من حياته والنعم التي تشمله.

وأخيراً :

تكلمنا عن متلازمة التفكير في النواقص وكيفية التخلص منها من خلال بعض الخطوات , كما تركنا لكم روابط لمقالات سابقة لمن يريد الإطلاع عليها .

فضلاً : إذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاء لتعم الفائدة علي الجميع ,شكراً للمتابعة .


عن محمد سامح

شاهد أيضاً

كيف تسترد من خسرته من المقربين في أريع خطوات؟

كيف تسترد من خسرته من المقربين في أربع خطوات؟

كيف تسترد من خسرته من المقربين في أربع خطوات؟ استرداد الثقة والعلاقة مع المقربين بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.