الرئيسية » اصنع بنفسك » كيفية التقليل من تساقط الأزهار والثمار لزيادة المحصول الزراعي؟

كيفية التقليل من تساقط الأزهار والثمار لزيادة المحصول الزراعي؟


كيفية التقليل من تساقط الأزهار والثمار لزيادة المحصول الزراعي؟

جميعنا يعرف ان تكاثر الأشجار بيتم عن طريق إحدي الطرق التالية :

اما عن طريق وضع البذور ( Seeds )  في التربة الملائمة  أو التكاثر بالعقل – أو السرطانات (suckers ) – او من خلال عملية الترقيد ( layering ) – او بواسطة التطعيم ( crafting ).. ولكن كثير من المزارعون بعدما يتبعون احدي الطرق السابقة ويأتي موسم التزهير وظهور بشاير الثمر , يشتكون من تساقط الأزهار قبل تكوين الثمرة , او بعدما تصبح ثمرة ولم تبقي طويلاً علي الشجرة ليكتمل نموها وتسقط علي الأرض !!! فتتعفن وتجلب الحشرات إليها .. فما الحل ياتري ؟

كيفية التقليل من تساقط الأزهار والثمار لزيادة المحصول الزراعي ؟
كيفية التقليل من تساقط الأزهار والثمار لزيادة المحصول الزراعي ؟

وابرز الحلول التي تمكن المزارع من تقليل تساقط الأزهار والثمار قبل موسم الحصاد :

1- القيام بتسميد الأشجار باستخدام السماد النتروجيني , ودا قبل مرحلة التزهير بحوالي اسبوع او أسبوعين .

2- تقليم الأشجار (تقليم ثمري) معتدل خلال فترة الشتاء .

3- إزالة طبقة او حلقة من لحاء الفرع المثمر (تحليق الأشجار) في فترة التزهير لبعض أنواع الفاكهة مثل شجر التفاح والكمثرى .

4- ينبغي التحكم في فترات ري الأشجار , فيفضل عدم ري الأشجار أثناء فترة التزهير وفترة عقد الثمار , لأن الأشجار تم رويها ريا غزيرا قبل البدء في نمو وتفتح الأزهار .

5- يمكن الأستعانة بمنظمات النمو مثل ( الأوكسينات ) فهي تقوم بتأخير تساقط الثمار المكتملة النمو قبل نضوجها.

6- ينبغي اتباع وسيلة جيدة لمكافحة الآفات الضارة بالمحصول ,بصورة سريعة وعدم التباطؤ واستفحال الإصابة في جميع الأشجار .

7- ينبغي تغيير تربة البستان أو تربة الحديقة متي أصبحت قديمة , او تقليبها وتسميدها واستخدامها في النباتات الورقية لفترة ثم معاودة استخدامها في الأشجار الكبيرة.

8- ضرورة التسميد بعنصر الزنك , فيتم رشه على الأوراق ولكن بتركيز معين يتوافق مع عمر الأشجار .

9- توفير انواع من الأشجار الملقحة بالنسبة لبعض الأصناف التي لديها مشكلة (عدم التوافق الذاتي) .

10- العناصر المعدنية تساهم في التقليل من مشكلة تساقط الأزهار ومن بين هذه العناصر عنصر البورن / BORE .

11- هرمون AG 3 عند استخدامه في اثناء مرحلة التزهير , وذلك بإذابة قرص واحد لكل 100 ليتر من الماء , فيقلل من تساقط الزهار بنسبة كبيرة.

12 -مستخرجات الطحالب البحرية( Extrait d’algues ) لها دور فعال عندما يتم رش التربة , والرشة الأولى تكون خلال وقت التزهير بنسبة 15 % من مرحلة التزهير .. و الرشة الثانية تكون مابين 80 % و 100% من مرحلة التزهير .

ثانياً :

سقي الأشجار المثمرة :

طرق و مواعيد سقي الأشجار المثمرة :

تحتاج الأشجار المثمرة العناية الكافية حتي وقت الحصاد ,مثلها مثل جميع النباتات الخري أو المحاصيل الزراعية المختلفة سواء للفاكهة او الخضار , وعملية السقي في حد ذاتها تعمل على جعل الأشجار تنتج الكمية الوفيرة من ثمار الفاكهه او الخضروات على مدار الموسم التابع بكل صنف .. و لكن المزارعون ضرورة الإلتزام بطرق محددة في عملية الري للأشجار , وهذه الكمية من الماء كفيلة بسد احتياج الشجرة وتعمل على حمايتها من الجفاف أو الإصابة بالأمراض المعروفة للمزارعين التي تنتج من كثرة السقاية , و طبعاً هذه الطرق تختلف بإختلاف نوع الشجرة و نوع التربة الزراعية , و بطبيعة الطقس سواء كان حار او بارد .

طرق سقي الأشجار المثمرة :

 – ري البواكي العمياء :

يعتبر الري بالبواكي من الطرق القديمة المتبعة في سقي الأشجار المثمرة , وهذه الطريقة تتم من خلال تجهيز حواض بتن علي جانبي كل خط من الاشجار وعلي مسافة تقريبا 50 سم من جزع الشجرة , فعرض الباكية التي يوجد بداخلها مجموعة اشجار حوالي متر او متر ونصف .. ونقوم بغمر المياة في البواكي الفارغة التي لا يوجد بها اشجار, وعندما تكبر الشجرة يكبر معها عرض الباكية ايضا , ثم تتحول الباكية الي حوض عادي مع الوقت , ومن عيوب طريقة الري بالبواكي هو وصول الماء وملامسته لجزوع الأشجار مباشرة , مم يؤدي اي اصابة الشجر بمرض التصمغ وتحتاج للتلقيح بأدوية مضادة للتصمغ , وايضا هذه الطريقة تعمل علي كشف الجذور نتيجة لقوة اندفاع المياة ..

حول كل شجرة بحيث يصل عرض الحوض إلى متر , بينما يبلغ طولها حوالي ثلاثين متر ، ثم يتم إحضار خراطيم المياه و توصيلها لها بحيث يتم تثبيتها على الجذور بشكل مباشر مع مراعاة عدم جعل مسافات بين البواكي .

ويجب في هذه الطريقة ان نراعي مستوى سطح التربة يكون داخل البواكى الفارغة (البطالة) والبواكي العمالة التي بها اشجار متساوى .. وايضا یتم الرى في داخل البواكى العمالة في  الزراعة مابين سنتين الي ثلاث سنوات ..

ثم یبدل الرى من خلال البواكى الفارغة – البطالة فقط , حيث تكون موفرة لمیاه الرى , وتقلل من الحشائش ومن عدم ملامسة الماء لجذوع الأشجار بالإضافة الي سهولة تنفیذها .

الري بالحلقات او الأحواض :

نجهز حلقات حول جذوع الأشجار علي ان یتراوح نصف قطر الحلقة مابین 50 : 70 سم , و أن یكون عرض البتن مابين 25 : 30 سم , للسماح بدخول الماء والوصول الي جذع الشجرة , و أن یكون سطح التربة بداخل الحلقة وبخارجها فى نفس المستوى , مع تقسیم الأرض لأحواض , وكل حوض يضم من 6 : 21 شجرة , حسب درجة قوام التربة , فتقل اعداد الشجر فى الأرض الخفیفة , في حين تزداد اعداد الأشجار فى الأراضى الثقیلة.. وهذه الطريعة تتبع بالأكثر في الأراضي الرملية .

 الري بالتقطير :

طريقة الري بالتقطير اعد الأكثر استخدام في ري الأشجار المثمرة,وتعتمد على أنابيب بلاستيكية تمشي في الارض , انابيب رئيسية وانابيب ثانوية,ويصل قطر الانابيب مابين 3 : 4 إنشات , فيتم وضع هذه الأنابيب على الحدود الخارجية و يتم توزيعها على الأشجار, يتم توفير نقاطات لخروج المياة علي هيئة رذاذ او نقاط بحيث يتم وضع اثنين منها بالقرب من كل شجرة ,و منظم لتنظم خروج الماء .. ويمكن استخدام جهازالنقاطات في التسميد ليتم رش السماد مع الماء.

مراحل ري الأشجار المثمرة :

 – مرحلة بداية نمو الثمار :

هي المرحلة تسبق مرحلة الإزهار , و تحتاج في هذه المرحلة إلى كمية قليلة من الماء , لأن التربة بتكون غنية بكمية كبيرة من الماء في هذا الوقت , وعلي هذا من الضروري عدم سقي الأشجار إلا في حال كانت التربة غير رطبة .

 – مرحلة الإزهار و العقد :

هذه المرحلة يجب عدم ري الأشجار إذا تم ريها بشكل كافي في مرحلة بداية النمو وخصوصاً  إذا كانت التربة من النوع الطينية , و التربة الرملية تروي في ذلك الوقت بطريقة الرش مع مراعاة وعدم ريها بكميات غزيرة , و في الأوقات المنخفضة الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة اي  في الصباح الباكر و في المساء .

 – مرحلة نمو الثمار :

في مرحلة نمو الثمر يجب علي المزارع تزويد فترات الري للأشجار , فهذا يسهم فى إنتاج محصول أفضل , فيوفر انتاج محصول يتمتع بالحجم والجودة و الكفاءة العالية .

  مرحلة بداية نضج الثمار :

في مرحلة النضج يتم الاستمرار في عملية ري الأشجار , لضمان الحصول على محصول وفير وجيد , وينبغي الحرص بعدم الإفراط المبالغ في الري , فقد يؤدي إلى تشقق في الثمار و تلفها , أو تساقطها دون اكتمال النضج , وربما يتسبب في الإصابة بالفطريات العديدة ..

فضلا : إذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.


عن محمد سامح

شاهد أيضاً

فن مهارات العرض والتقديم وكيفية اتقانه للوصول الي عرض مثالي؟

فن مهارات العرض والتقديم وكيفية اتقانه للوصول الي عرض مثالي؟ مهارة العرض او مهارة التقديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.